ويجو تكشف عن قائمتها لوجهات السفر الأبرز لدى المسافرين في منطقة الشرق الأوسط خلال الربع الأول 2019

أبريل 28, 2019
, by wego admin
  • مصر والهند والمملكة العربية السعودية تُحافظ على تصنيفها ضمن قائمة وجهات السفر الأبرز لدى المسافرين في عام 2019
  •   المملكة العربية السعودية تتقدّم بمقدار مرتبتين لتحل في المركز الثالث بعد تخطّيها لتركيا
  •   دبي احتفظت بتصنيفها ضمن أهم 5 وجهات سياحيّة عالمية بالنسبة للمسافرين في الشرق الأوسط
  • أذربيجان أحرزت تقدما ملحوظا ضمن قائمة أفضل 25 وجهة عالمية جذباً للمسافرين
  • المملكة المتحدة تحافظ على ترتيبها بصفتها الوجهة الأوروبية الأولى لدى المسافرين من الشرق الأوسط للشهر العاشر على التوالي

دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ ٢٨ أبريل 2019: أصدرت ’ويجو‘، محرك البحث الأضخم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، اليوم تقريرها الدوري لوجهات السفر الأبرز لدى المسافرين في منطقة الشرق الأوسط ، وذلك للربع الأول من عام 2019. ويستند التصنيف النسبي لهذه الوجهات على تحليل البيانات المتعلقة برحلات الطيران ومعدلات إشغال الفنادق، وذلك في ضوء نشاط مستخدمي موقع ’ويجو‘ الذين يقومون بحجز عشرات الملايين من الرحلات كل ثلاثة أشهر. يرجى التواصل مع ’ويجو‘ إذا كنتم ترغبون بتلقي هذه التقارير بصورية دوريّة.

 

توجهات الوجهات العالمية

حافظت مصر على المركز الأول باعتبارها الوجهة الدوليّة الأكثر شعبية خلال الربع الأول 2019 بالنسبة للمسافرين من جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط؛ حيث تصدّرت العاصمة القاهرة قائمة التصنيف باعتبارها المدينة الأكثر بحثاً بشكلٍ عام. تعليقاً على ذلك، قال مأمون حميدان، المدير العام لشركة ’ويجو‘ في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والهند: “شهد القطاع السياحي المصري نمواً مطرداً خلال الفترة الماضية بفضل عودة الاستقرار، والأسعار التنافسية بالإضافة إلى افتتاح وجهات سياحيّة الجديدة داخل البلاد. وينجذب المسافرون بشكلٍ عام إلى الشواطئ والمنتجعات الفاخرة، والاستمتاع بالطقس اللطيف، ومشاهدة أكبر مجموعة

 

من المواقع التاريخية والمعابد والتحف الأثرية في العالم. وقد اتخذت هيئة السياحة المصرية على مدى السنوات القليلة الماضية جهوداً إقليمية واسعة للترويج للمقومات والمواقع السياحيّة المختلفة في شتّى أنحاء مصر، وقد أثمرت هذه الجهود عن تحقيق نتائج واعدة”.

وجاء في ترتيب الوجهات الأكثر زيارة بعد مصر كل من الهند والمملكة العربية السعودية وتركيا ودبي؛ مع العلم أن السعودية ودبي قد تبادلتا المراتب بالمقارنة مع العام الماضي.

من جهة ثانية، تواصل الهند الحفاظ على ترتيبها القريب جداً من وجهات السفر الأبرز لدى المسافرين، وذلك لعدّة أسباب لا تقتصر على السياحة فحسب، بل وتشمل أيضاً الروابط التجارية والمغتربين المقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي والذي يسافرون إلى بلدهم لرؤية عائلاتهم.

وبالتزامن مع اكتساب القطاع السياحي السعودي مزيداً من الزخم والاهتمام في إطار ’رؤية 2030‘ ووسط توقعات بأن يشهد القطاع استثمارات بمليارات الدولارات على مدار العقد المقبل، قد يكون من المثير للاهتمام متابعة حركة المملكة العربية السعودية ضمن قائمة وجهات السفر الأكثر طلباً لدى المسافرين في المنطقة، ومعرفة فيما إذا كانت ستحتل المرتبة الأولى على حساب مصر.

وتبقى تركيا من الوجهات المفضلة الدائمة لدى المسافرين في الشرق الأوسط. وقد ساهم انخفاض قيمة الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي وعُملات دول مجلس التعاون الخليجي في جعل تركيا وجهة سياحية مفضلة ذات قيمة أفضل مقابل التكلفة بالنسبة للمسافرين في الشرق الأوسط، وقد استجاب سوق السفر بإيجابية مع هذه المتغيّرات.

ارتفع الطلب على دبي بنسبة 24٪ على أساس سنوي، واحتفظت بتصنيفها ضمن أهم 5 وجهات سياحيّة عالمية بالنسبة للمسافرين من الشرق الأوسط؛ ويُعزى ذلك إلى تمتع الإمارة ببنية تحتية على مستوى عالمي، كما تتميز بتبني الابتكارات التقنية وتقديم عروض الضيافة الفاخرة التي تحظى بإقبالٍ واسع لدى المسافرين.

من ناحية أخرى، أحرزت أذربيجان تقدما ملحوظا ضمن قائمة أفضل 25 وجهة عالمية جذباً لمسافري منطقة الشرق الأوسط. حيث تحظى أذربيجان، الواقعة في منطقة آسيا الوسطى، بشعبية لدى المسافرين من الشرق الأوسط بفضل قربها نسبياً من المنطقة وجاذبيتها المميزة في أوساط المسافرين من العرب.

 

 

أبرز 50 وجهة عالمية بالنسبة لمسافري الشرق الأوسط
التصنيف للربع الأول 2019 الدولة التغيير السنوي المنطقة التصنيف للربع الأول 2019 الدولة التغيير السنوي المنطقة
1 مصر 0 الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 26 الصين 0 جنوب وشرق آسيا
2 الهند 0 شبه القارة الهندية 27 جورجيا 0 أوروبا ورابطة الدول المستقلة
3 المملكة العربية السعودية 1 الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 28 فرنسا -4 أوروبا ورابطة الدول المستقلة
4 تركيا -1 الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 29 سريلانكا -1 شبه القارة الهندية
5 دبي 0 الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 30 إيران 11 الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
6 الكويت 0 الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 31 جمهورية البوسنة والهرسك 1 أوروبا ورابطة الدول المستقلة
7 باكستان 3 شبه القارة الهندية 32 إيطاليا -1 أوروبا ورابطة الدول المستقلة
8 الفلبين 0 جنوب شرق آسيا 33 إسبانيا -3 أوروبا ورابطة الدول المستقلة
9 الأردن -2 الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 34 نيبال 5 شبه القارة الهندية
10 أندونيسيا -1 جنوب شرق آسيا 35 هولندا 3 أوروبا ورابطة الدول المستقلة
11 المغرب 0 الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 36 جزر المالديف 0 شبه القارة الهندية
12 تايلاند 0 جنوب شرق آسيا 37 كندا -4 الأمريكتين
13 الولايات المتحدة الأمريكية 1 الأمريكتين 38 سويسرا -3 أوروبا ورابطة الدول المستقلة
14 المملكة المتحدة -1 أوروبا ورابطة الدول المستقلة 39 النمسا 1 أوروبا ورابطة الدول المستقلة
15 قطر 1 الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 40 إثيوبيا -3 إفريقيا
16 لبنان 2 الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 41 اليونان 1 أوروبا ورابطة الدول المستقلة
17 ماليزيا -2 جنوب شرق آسيا 42 العراق 1 الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
18 سلطنة عُمان 2 الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 43 روسيا -9 أوروبا ورابطة الدول المستقلة
19 أذربيجان 6 أوروبا ورابطة الدول المستقلة 44 جمهورية التشيك 5 أوروبا ورابطة الدول المستقلة
20 أبوظبي 2 الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 45 أوكرانيا 1 أوروبا ورابطة الدول المستقلة
21 ألمانيا -4 أوروبا ورابطة الدول المستقلة 46 أستراليا 1 جنوب شرق آسيا
22 السودان -3 إفريقيا 47 الجزائر -3 الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
23 البحرين -2 الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 48 سوريا 5 الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
24 بنغلادش 5 شبه القارة الهندية 49 كوريا الجنوبية -4 جنوب شرق آسيا
25 تونس -2 الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 50 سنغافورة 2 جنوب شرق آسيا

 

 

الوجهات الإقليميّة المُتنافسة

تصنيف الوجهات الأوروبية

حافظت المملكة المتحدة على ترتيبها على رأس وجهات القارة الأوروبية بين المسافرين من الشرق الأوسط، حيث تُعتبر العاصمة لندن اليوم المدينة الأكثر زيارةً في أوروبا. ورغم الشكوك التي تكتنف صفقة الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، فقد صُنفت المملكة المتحدة كأفضل وجهة أوروبية في كل شهر من عام 2018، ومن المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه خلال عام 2019.

 

ولا تزال أذربيجان التي تفوقت على ألمانيا لتحتل المركز الثاني في منتصف عام 2018 في هذا المركز، متقدّمة على ألمانيا التي احتلت المرتبة الثالثة ضمن قائمة الوجهات الأكثر طلباً. بالمقابل، تُعتبر جورجيا، المجاورة لأذربيجان، إحدى الوجهات السياحية الصاعدة بقوّة التي تبوأت المرتبة الرابعة ضمن قائمة الوجهات المفضلة لدى المسافرين من الشرق الأوسط، وذلك بعد تفوّقها على فرنسا خلال الربع الأول. أما بالنسبة لجورجيا، فتعد جمهورية البوسنة والهرسك (في منطقة البلقان) المنافس الأبرز الذي يقد يزيحها من ترتيبها الحالي. فقد واصلت الجمهورية تعزيز تقدّمها ضمن قائمة الوجهات الأوروبية، كما حلّت خلف جورجيا وفرنسا في الربع الأول من عام 2019، فإنها تتقدم على كلاهما في شهر أبريل.

تصنيف وجهات الشرق الأوسط

بقيت الأمور مستقرة بالنسبة إلى الوجهات في منطقة الشرق الأوسط، حيث استطاعت البلدان المُصنّفة ضمن قائمة وجهات السفر الأبرز الحفاظ على ترتيبها خلال الأشهر الأولى من عام 2019. فقد احتفظت مصر بالمرتبة الأولى باعتبارها الوجهة السياحية الأكثر شعبية لمسافري المنطقة، بينما حلّت المملكة العربية السعودية في المرتبة الثانية، مع العلم أن تركيا تفوّقت من حيث التصنيف على المملكة في منتصف عام 2018؛ حيث توجّه اهتمام المسافرين حينها إلى إسطنبول وغيرها من المدن التركية للاستمتاع بتجارب التسوق وشراء السلع بأسعار منخفضة نتيجة تراجع قيمة الليرة التركيّة. وقد حافظت الليرة التركية على استقرارها منذ شهر أكتوبر، وهو ما أفضى إلى عودة اتجاهات السفر إلى الوضع الراهن وتبوأ المملكة العربية السعودية المركز الثاني، وعودة تركيا إلى المرتبة الثالثة.

تصنيف وجهات جنوب شرق آسيا

لم يتغير ترتيب وجهات السفر بشكل كبير في منطقة جنوب شرق آسيا خلال الربع الأول لعام 2019، ولكن ثمة اتجاهات خفيّة ومفاجئة قد تتكشّف خلال الأرباع القادمة. فقد احتفظت إندونيسيا خلال عام 2018 بمركزها الأول ضمن قائمة الوجهات السياحية الأكثر شعبية في منطقة جنوب شرق آسيا، ولكن سرعان ما تراجعت إلى المركز الثاني لتتنازل بذلك عن ترتيبها لصالح الفلبين. ومع استمرار تراجع ترتيبها خلال الفترة المتبقية من عام 2019، قد تجد إندونيسيا نفسها في المركز الثالث الذي تحتلّه تايلاند حالياً. وتستقطب هذه الوجهات الثلاث مزيجاً من المغتربين والسياح بغرض الترفيه من منطقة الشرق الأوسط، علماً أن وجهات الشواطئ الاستوائية في بالي وبوراكاي وفوكيت لاتزال في قائمة الأماكن المفضلة دائماً لمستخدمي ’ويجو‘.

من جهة ثانية، نجحت الوجهات السياحية الفريدة، مثل كوريا الجنوبية واليابان، في إزاحة سنغافورة لبضع مراكز في مطلع عام 2019؛ إلا أن هذا التغيير يخضع لعوامل الموسم أيضاً، إلا أنه يشير أيضاً إلى تسجيل نموٍ حقيقي في الطلب على تلك الوجهات السياحيّة. وعادة ما تشهد كوريا الجنوبية واليابان زيادة في الطلب والاهتمام خلال الأشهر الأولى من العام، وذلك وبالتزامن مع بدء موسم أزهار الكرز في أواخر شهر مارس حتى مطلع مايو. وبعيداً عن التغييرات الموسمية، شرعت البلدان في تطبيق استراتيجية لاجتذاب مزيد من

 

 

المسافرين من المنطقة. حيث أطلقت اليابان (بلاد الشمس المشرقة) إعلانات تجارية تروج للسياحة الحلال وتستهدف المسافرين العرب، وذلك عبر افتتاح المزيد من المطاعم الحلال في البلاد. بالمقابل، تواصل كوريا الجنوبية التركيز على استقطاب المسافرين من منطقة الشرق الأوسط ضمن إطار استراتيجيتها الرامية لتعويض انخفاض السائحين القادمين من الصين المجاورة.

 

-انتهى-

ملاحظات تتعلق بمنهجية البحث: جميع الإحصائيات ترتكز على بيانات البحث الداخلية لدى ’ويجو‘، والتي تغطي الفترة بين 1 يناير 2014 وحتى 15 أبريل 2019، وتشمل العملاء الموجودين خارج منطقة دول مجلس التعاون الخليجي ومصر. وبالنسبة للبلدان المحددة، فقد استندنا إلى قائمة الأمم المتحدة للدول ذات السيادة باستثناء دولة الإمارات العربية المتحدة التي تنقسم إلى دبي وأبوظبي. وتغطي البيانات الرحلات الدولية فقط.